حرارة مناخية وانتخابية والمرشحون محرورون!

يظهر ان الحماوة الانتخابية المرتفعة في غالبية الدوائر انسحبت ايضاً على الطقس المناخي الذي يبدو انه تأثّر بالجو الانتخابي وكأن لم يكفنا غبار المطاحنة الانتخابية فطالعتنا الغبائر المناخية وارتفعت حرارة الموازين كما ارتفعت حرارة المرشحين الذين يعيشون اوقاتاً عصيبة ويتصببون عرقاً بانتظار صدور النتائج كي يضعوا ايديهم وارجلهم في مياه باردة او ينامون على وجوههم “طبّ”!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق