دولة فلتانة.. ومافيا هفيانة!

نوّام بار- لمان الدكّان ووزراء آخر زمان ومسائيل الكيفمكان، يتساءلون ويتثاقلون وينظّرون ويثرثرون ويتذاكون واخيراً وليس آخرا يستنكرون! وآخرهم رئيس حكومة تصريف الاموال بدل الاعمال الدياب الحسان الذي وبمعرض تعبيره عن دهشته من ارتفاع سعر الدولار سأل وتساءل وتثاقل: “كيف نقبل أن تتحكّم منصّة مجهولة بمصير دولة وشعب؟!” يبدو انه نسي او تناسى انه المسؤول الاول وهذا التساؤل يُسأل عنه ويُساءل به! فإذا كان جنابه يتساءل فماذا ترك للمواطن؟! والمثل يقول “الرزق السايب بيعلّم الناس الحرام”! والمافيا هفيانة والدولة فلتانة.. وسايبة! ولا تتحكّم بها منصّة مجهولة وحسب! وما ادراك من المنصات المعلومة التي أكلت البيضة والتقشيرة ولم تترك للشعب حتى الحصيرة!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق