رفض شعبي للطارئين والمتسلّقين!

يعاني المرشحون في شبه اللوائح التي شكّلها وزير سابق في عدد من الدوائر الانتخابية من رفض شعبي رغم محاولات الظهور بمظهر معارض! فالناس الذين عانوا ويعانون سياسياً واقتصادياً ومعيشياً يعتبرون ان التلطّي وراء شعارات مموّهة ومحاولة ارتداء ثوب المعارضة والركوب على اكتاف الثورة من قبل الاحزاب لم تمرّ! وبالتأكيد هي لن تمرّ بواسطة الطارئين والمتسلّقين والمتلوّنين والمتواطئين!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق