شحن المواد فترتاح البلاد وتُفرَج بوجه العِباد!

أعلنت السفارة الألمانية في بيروت، انتهاء عملية معالجة 52 حاوية تحتوي أكثر من 1000 طن تضم مواداً كيميائية وأسيدية شديدة الخطورة، “قابلة للاشتعال” بعد اكتشاف تخزينها في مرفأ بيروت، وكانت موجودة منذ أكثر من عقد من الزمن، على أن يتم شحنها الى ألمانيا.

لن ندخل في تحليل وتنظير واتّهام حول مَن أدخل ومَن خزّن ولمصلحة مَن.. لكن نريد أن نلفت نظر الدولة الألمانية كما غيرها من الدول الأوروبية الصديقة، إلى وجود 128 حاوية في وسط بيروت و 24 أخرى بجوارها ومئات الأخريات في مبانٍ رسمية وغير رسمية في بيروت وباقي المحافظات.. وهي تضم مواداً آذارية كيمائية وأيّارية أسيدية شديدة الخطورة وتشعل البلاد يومياً بحرائق سياسية اجتماعية اقتصادية مالية ومعيشية بعدما تسرّب أسيدها إلى مفاصل الدولة فأصابها بالإهتراء.. وهي موجودة منذ عقود وعقود! على أمل ان تتحرك الدول المعنية لشحن هذه المواد فترتاح البلاد وتُفرَج بوجه العِباد!  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق