شِباك الفساد والهدر!

تعجبني قوى الامن وفي إطار حملة ملاحقة تجّار “الشبك” و”الدبق”، التي أوقفت احد الاشخاص في منطقة الرميلة وآخر في بلدة طليا بجرم مخالفة قانون الصيد البري، وضُبط بحوزتهما حزمات من قضبان الدبق وتم تسليمهما مع المضبوطات لإجراء المقتضى القانوني بحقهما، بناءً على إشارة القضاء المختص.. لكن الذي لا يعجبني ان لا احد يوقف كبار المخالفين الذين يصطادون المواطنين يومياً ويوقعونه بشِباك الفساد ودبق الهدر ولا احد يضعهم خلف القضبان!

 

مَن يختم ملحمتي ساحة النجمة والسرايا بالشمع الاحمر؟! 

تعجبني النيابة العامة الاستئنافية في البقاع التي اتخذت قرارا ختمت بموجبه قوى الامن بالشمع الأحمر “ملحمة علوش” التي يشغلها السوري تحسين ع. عند مثلث كفرمشكي – حاصبيا في قضاء راشيا، بعد دخول حوالى 20 مواطنا، من بينهم عناصر من الجيش بحالات تسمم الى مستشفى راشيا الحكومي نتيجة تناولهم لحوما من تلك الملحمة.. لكن الذي لا يعجبني ان لا احد يتخذ قرارا بختم ملحمتي ساحة النجمة والسرايا بكل الوان الشمع التي تسمم المواطنين مدنيين وعسكريين يومياً!

 

يزدادون عدداً ومصروفاً وتمديداً وتمدداً! 

يعجبني ملك الأردن عبد الله الثاني الذي رفض مشروعا لتعديل قانون التقاعد المدني يمنح البرلمانيين رواتب تقاعدية مدى الحياة. وكان البرلمان بغرفتيه (النواب والأعيان) أقر مشروع القانون قبل أسابيع، لكن الملك ردّه! لكن الذي لا يعجبني ان نوّامنا ونوائبنا يزدادون عدداً ومصروفاً وتمديداً وتمدداً!

لوّثوا البلاد وخنقوا العباد!

تعجبني وزيرة الطاقة والمياه ندى بستاني التي اعلنت إطلاق دفتر الشروط التفصيلي لدعوة القطاع الخاص لبناء محطات انتاج كهرباء من طاقة الرياح بقدرة 500 ميغاوات.. لكن الذي لا يعجبني ان في القطاع العام اكثر من 500 مسؤول يولّدون طاقة رياح لوثت اجواء البلاد وخنقت نفَس العباد!

 

لحمهم الكاسد وعقلهم الفاسد!

تعجبني مديرية الجمارك التي نصبت كميناً محكماً لبيك آب يعتقد بأنه فارغ بينما هو مجهز بمخبأ سري اعد لتهريب كميات كبيرة من اللحوم السورية، فتم حجزه على الفور واقتياده مع المخالف الى المركز لاجراء اللازم ومتابعة القضاء المختص. اشارة الى أن اللحوم كانت شبه فاسدة وغير موضبة بالطرق الصحية اللازمة.. لكن الذي لا يعجبني ان لا احد يقوم بحجز بيك آبات السياسة ومهرّبيها ومتهرّبيها ولحمهم الكاسد وعقلهم الفاسد!

 

سلطة لا تعرف كوعها من بوعها!

بعد عرض للمسح الذي أجري على مدارس بيروت الرسمية والتي يبلغ عددها 57 مدرسة (18 ثانوية و39 مدرسة متوسطة)، تمتلك الدولة 31 مدرسة منها وتستأجر 26 مدرسة، والذي يظهر تردي أوضاع مباني هذه المدارس.. لا يعجبني طلب رئيس مجلس تحاصص الوزراء السعد الحرير أن يصار إلى إطلاق أعمال الترميم والتأهيل اللازمة بهدف تأمين المستوى المطلوب والمعايير اللازمة لجعل هذه المدارس بيئة حضارية مريحة للجسمين الطالبي والتعليمي معا! لأن كلام الاجتماع يمحوه فعل الواقع! ولأن هكذا اعمال واشغال إذا بدأت! كان يجب ان تبدأ مع نهاية السنة الدراسية الماضية لا في بداية السنة الحالية! وذلك يدل الى اننا نعيش في ظل سلطة لا تعرف كوعها من بوعها!

 

مَن يقفل الصناديق المذهبية والزعماتية!

يعجبني وزير السياحة الذي اتخذ قرارا بإقفال 12 مؤسسة ومكتب سفر وسياحة غير مرخصة، بعد ان اعطيت مهلة وانذارات لتسوية اوضاعها القانونية لم تتقيد بها وكانت تعمل دون ان يكون لها اي مستند في وزارة السياحة.. لكن الذي لا يعجبني ان لا احد يقفل عشرات المؤسسات والمجالس والصناديق السياسية والطائفية والمذهبية والزعماتية!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق