“طريق حرير” جديد يربط الصين بأوروبا!

وافقت الحكومة الروسية على شق طريق سريع جديد يمتد عبر جميع أنحاء روسيا، صُمم بهدف تقصير طرق الشحن بشكل كبير. ويوصف طريق “ميريديان السريع”، الذي يمتد على مسافة 2000 كيلومتر من حدود بيلاروسيا إلى الحدود مع كازاخستان، بأنه “طريق حرير” جديد يربط الصين بأوروبا، من المتوقع أن تبلغ تكلفته 600 مليار روبل حوالي 9.5 مليارات دولار.

أسرع طرق النقل بالشاحنات بين الصين وأوروبا!

وبعد نيل مشروع البنية التحتية الضخم تأييد الحكومة، من المتوقع أن يصبح جزءاً من أسرع طرق النقل بالشاحنات بين الصين وأوروبا. وقد بدأ العمل بالفعل حول مركز “ساغارتشين” الحدودي بين كازاخستان وروسيا، في الطرف الشرقي من الطريق. أما في الطرف الغربي، فسيدخل الطريق السريع إلى بيلاروسيا بالقرب من سمولينسك، في منتصف الطريق بين موسكو ومينسك.وسيتم تشغيله عبر بعض المناطق المحرومة في أكبر دولة في العالم، والتي يطلق عليها “حزام الصدأ الروسي”.

الطريق الجديد يعتمد على أموال المستثمرين!

ومشروع مدّ الطريق السريع الجديد سيعتمد بالكامل على أموال المستثمرين، ولن يتم تخصيص أي أموال من الميزانية الروسية، غير أن الحكومة الروسية تعهدت بالمساعدة في جذب استثمارات جديدة للمشروع، بما في ذلك من الصين. ومن المرجح أن تكون الشاحنات بين أوروبا والصين هي المصدر الرئيسي للإيرادات، وبالتالي من المتوقع أن يقتطع حصة من الإيرادات التي يحصل عليها خط سكة الحديد العابر لسيبيريا.

مبادرة الحزام والطريق!

وسيتم تحصيل العوائد من السيارات والشاحنات التي تستخدم الطريق السريع، ويتوقع أن يتمكن من تغطية تكلفته في غضون 12 عاما.ويشكل الطريق السريع الجديد جزءا من خطة الصين الطموحة، التي تحظى بتأييد ودعم من روسيا، المتمثلة بمبادرة “حزام واحد طريق واحد” أو اختصارا “مبادرة الحزام والطريق”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق