عاطلون عن العمل بسبب أعمالكم العاطلة!

أكد وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني انه في حال استمرّت الطبقة السياسية في البلاد في تأجيل الإصلاحات الأساسية لإطلاق المساعدات الخارجية، فإن ذلك قد يعني “نهاية” لبنان. وأشار الى أنه تم دفع أكثر من نصف اللبنانيين نحو الفقر، وأصبح 40% منهم عاطلين عن العمل.

والدبور يقول: لم نرَ من تصريف الأعمال إلاّ تصريف الأموال وتطيير الأفيال! أما رمي وزير الخزانة المفخوتة المسؤولية على الطبقة السياسية في محاولة لتبرئة نفسه لا يعفيه منها، لأنه جاء الى الوزارة بتسمية من فريق سياسي شريك في الطبقة المتسوّسة! والتحذير من تأجيل الإصلاحات لا يفيد! لأن التأجيل هو نتيجة التدجيل الذي امتهنته الطبقة الفراغية التي أوصلت لبنان الى قعر الهاوية وأفقرت اللبنانيين وسرَقتهم فأصبحوا عاطلين عن العمل بسبب أعمالها العاطلة! وبالنهاية لن ينجو لبنان من النهاية إلاّ بضربة نهائية تنهي هذه الطبقة المهترية!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق