عشاق شباط الآذاريين!

بعد دراسة دبورية ممّحصة ومحمّصة عن نسبة العشاق المخلصين والمتيّمين في شهر شباط ان بين المتزوجين او بين الخاطبين او بين المصاحبين او بين القطط الى آخر المعزوفة العشقية.. تبيّن لنا انو نسبة عشق الساسة الآذاريين اللبنانيين للكراسي بتفوق اي نسبة أخرى وبتتخطّاها بدرجات! حتى انها فاقت عشق روميو وجوليات وقيس وليلى بأشواط! وأظهرت الدراسة النتائج التالية:

روميو النبيه عاشق الكرسي الثانية حتى يوم القيامة!

 

قَيس السعد متيّم بالكرسي الثالثة الى الابد!

 

الميقاتي النجيب عن الكرسي منّو غريب ببلاد الاعاجيب!

 

السنيور فؤاد من بعد ما قشّطوه كرسي النيابة مغروم بالكرسي الثالثة وناطر تحت القناطر!

 

السلام التمام طلّق الكرسي الثالثة ورجع الى كرسي النيابة سالماً!

 

الجبران الباسيلي بعد عشقو لكرسي الوزارة وكرسي النيابة حاطط عينو وقلبو على الكرسي الاولى!

 

السمير الجعجعي رغم حبّو لستريدا فهو بيحلم بالكرسي الاولى ليل نهار!

 

الفرنجية السليمان ولهان بالكرسي الاولى حتى لو زعلت ريما!

 

الصفدي المحمد بينام على كرسي نيابية وبيفيق على كرسي وزارية! كرمال عيون فيوليت!

 

العبَيد الجان الكرسي الاولى بتحبّو وهو بيحبّها لكن لحدّ هلّق ما في نصيب!

 

اللحود الإميل مرتاح على كرسي البحر!

 

الوليد الجنبلاطي بيتنقل بين كرسي وكرسي مثل عصفور الدوري!

 

الرعد المحمد بيأمل ينهي حياتو البرلمانية على الكرسي الثانية! بدّك يتركها الاستيذ!

 

السليمان الميشال مش باقيلو إلاّ الكرسي الهزاز!

 

الامين الجميّلي بيحلم بكرسي الامانة العامة للجامعة العربية او الامم المتحدة طالما كرسي الرئاسة “ذهبت ولن تعود!”

 

الوزراء والنواب الحاليين متلقطين بكراسيهم حتى آخر لحظة من ولايتهم وربما من حياتهم!

 

الوزراء والنواب السابقين بيلهثوا وراء كراسي جديدة! حديدية كانت او خشبية او بلاستيكية!

 

المستوزرين والمرشحين السابقين للنيابة بينطّوا من كرسي لكرسي سعياً وراء اي كرسي!

 

المدراء والمسؤولين والريّاس بيكنّوا للكرسي كل مشاعرهم والإحساس!

 

وهيك بالنتيجة بيروح العاشق (اذا راح) وبيجي المشتاق! ويا لبنانيي عن ساستكم ما الكن فراق! وهني على كراسيهم متربّعين وانتو عالخازوق قاعدين!

 

وهني لكراسيهم عشّاق وانتو اللي حاملينهن عا كتافكن صار معكن فتاق! وباي باي فالنتاين يا عشّاق!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق