فقر اللبنانيين زاد بعد أن باعهم السياسيون بالمزاد!

لا تعجبني السجالات والإتهامات السياسية والمالية التي تحور وتدور حول حاكم مصرف لبنان بين مهاجمين ومدافعين ووسطيين وحرّاس مرمى! فكلًّ يرمي الطابة المالية في ملعب الآخر ويحاول إدخال الأهداف في مرمى الآخر مستعملين كل أنواع اللعب بصرف النفوذ والألاعيب بتصريف الأموال والتلاعب بسعر صرف العملة! ولا يعجبني أكثر أن نتيجة الشوط الأوّل للمباراة المزعومة بين المتزعّمين المزعومين أن الدولار حلّق وطار والليرة أضحت عالحصيرة! والحاكم كما الحكّام المتحكّمين والمحكومين أهدروا أموال البلاد والمصرف كما المصارف تصرّفوا بمدخرات العِباد ولبنان كما اللبنانيين فقرهم زاد بعد أن باعهم السياسيون بالمزاد!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق