قبّاض الأموال وقبّاض الأرواح!

لا تعجبني الأزمة القديمة-الجديدة بين المستشفيات والمصارف وصندوق الضمان والجهات الضامنة وفي النتيجة المواطن يدفع الثمن من صحته دائماً وحياته احياناً! ولا تعجبني الأزمة بين المحطات والمصارف وشركات توزيع المحروقات ومصرف لبنان وأيضا يدفع المواطن الثمن من جيبه وطوابير ذلّ من أعصابه! ولا تعجبني الأزمة بين السوبرماركت والمصارف والتجار وكذلك المواطن يدفع الثمن من ماله! ولا تعجبني الأزمة بين أصحاب المولدات ووزارة الطاقة وأيضاً وأيضاً المواطن يدفع الثمن من فلوسه وينام على العتمة! ولا تعجبني الأزمة بين شركات استيراد الدواء ووزارة الصحة ومصرف لبنان والصيدليات، والمواطن يدفع من جيبه ومن صحته! ولا تعجبني كل هذه الطبقة المأزومة التي جلبت المصائب الى لبنان وأوقعتها على رؤوس أبنائه! وكيفما دارت الأيام يعيش اللبناني أو بالأحرى يموت بين هالك ومالك والقبّاض! قبّاض الأموال وقبّاض الأرواح!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق