خمسة تسعيرات دولارية استعرت بوجه الناس!

 

خرج وزير الصناعة الحب الله العماد من جلسة مجلس الوزراء في بعبدا وتغندر على طريق القصر نزولا وطالعنا بنظرية اصطناعية أن “سعر الليرة ثابت اليوم وغداً وبعد غد”… لكن العماد لم يقل لنا اين يكمن ثبات الليرة غير على ورقة الدولة الممزقة وبواسطة قلمها المكسور؟! فيما بالواقع الواقع على رؤوسنا اصبح لليرة خمسة تسعيرات دولارية استعرت بوجه الناس! فقليلا من الإحساس وحبّاً بالله يا عماد!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق