كفى استعراضا على وجع الناس …

اوقفوا حملاتكم الوسخة ومهرجاناتكم الانتخابية “حرام عليكن”! لقد تعبنا من استعراضاتكم وخطاباتكم وشعاراتكم الكاذبة، اخجلوا من ماضيكم وعودوا الى انفسكم واستتروا واطلبوا المغفرة من الله، يكفيكم ما سلبتم من أرواح وٲموال وأحلام، يكفيكم تدمير مستقبل جيل واحد ابتعدوا عن مستقبلنا.

أنتم كما هم أمراء وقادة الحرب التي بدأ معها الدمار والفساد وبَيع البلاد للخارج مقابل كراسٍ وسلطة لا تنتهي بل تتمدد بفعل الاستغلال لأوجاع الناس وأنتم وجشعكم جميعكم بالشراكة والوفاق أوصلتمونا الى الموت. فرصكم ليست معدومة لكننا والله شبعنا تجارب ولا نحتمل تجربة جديدة من الطرف الآخر. اعتزلوا السياسة وافسحوا المجال أمام من تبقّى في مخيلته بعض الأحلام وفي نفسه بعض الحماس ومن هويته بعضا من الوطنية وقليل من الرغبة بالبقاء ومحاولة ترميم هذا الوطن كي يحاول، علّ الأمل يعود على أيديهم والمستقبل يبنى ويتلوّن بدل الصورة الضبابية السوداء المدمّرة التي تطلّ من ورائكم.

اذهبوا أنتم وشعاراتكم الكاذبة، بأموالكم الطائلة الى منفى ما، واتركونا بحالنا سنتدبر أمورنا مع من تركتم من أعداء. وسنحمي ما تبقى من أرض. وسنعتني بما ترك فسادكم من ثروات، فالحمدلله لم تتمكنوا بعد من قتل معرفتنا وفكرنا الخلاّق في صنع الحلول والابتكارات. فقط ٲشيحوا بوجوهكم القاتلة الشاحبة المتثعلبة عنا واتركونا نعيد لبناننا.

قلوبنا من كثرة الحزن أصبحت كالصخر ومن كثرة ما خسرنا ومن أجل من خسرنا أسبابنا كثيرة للاستمرار. هذه الحرب حربنا والثورة، ثورة بطوننا الفارغة وقد حذّرناكم من ثورة الجوع الجارفة. ونحن نعلم أنكم مستعدون للحرب حتى الرمق الأخير وستستخدمون شتى أساليب السفالة والانحطاط لكن معارككم خاسرة. علينا فقط أن نتعلّم من ماضينا! “ويلّي في عندو مسلّة رح تنعرو”!

اليانا بدران

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق