كل مين ياخد حقّو!

بعد عمليات التعدّي على الأملاك العامة وحرق متاجر ومؤسسات من قبل مخرّبين، أعلن عدد من أصحاب المؤسسات والممتلكات في وسط بيروت: “بعد تقاعس الدولة عن حماية جنى عمرنا، سنطلق النار على كل معتدي على ممتلكاتنا.”
والدبور يقول: عندما تفقد الدولة سلطتها على الشارع وسلطانها على المجرمين، تُصبح شريعة الغاب أمر واقع فتتحول شوارعنا ومدننا وقرانا الى ساحات حرب يأخذ فيها كل مواطن حقّه بيده. وعندما ينتشر السلاح ويصبح مُباحاً، العَوض بسلامتكن على الحق، والعدل، والسلم الأهلي!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق