كي لا يذهب ذهبنا مع الريح!

منذ سنوات وسنوات وعند كل محطة سياسية أو اقتصادية أو مالية كان “الحاكم بأمر المصرف” يتحفنا بعبارته الشهيرة “الليرة بخير”، حتى وصلنا إلى أيام أضحت فيه الليرة بألف ..ير! وها هو اليوم حاكم “مصرف تبخّر أموال لبنان” يُطالعنا بعبارة جديدة- قديمة حوَّلها من الليرة الى الذهب ليقول: “ذهب لبنان بألف خَير”! وعلى قاعدة “مَن جرّب المجرّب كان عقله مخرّب” يبدو أن الذهب سيذهب! ويلحق بالليرة بهمّة الحاكم والمتحكّمين وطاقم الناهبين وعلى حِساب ومِن حِساب المحكومين! فمتى يستفيق المحكومون ويذهبوا بالحاكم والحكّام والمتحكّمين؟! كي لا يذهب ذهبنا مع الريح!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق