لا نريد حكومة!

أن نعيش في الفراغ أفضل من أن تشكلوا حكومة كسابقاتها بدمى تحركونها على هواكم تحت اسم حكومة أخصائيين لا تسمحون لها بالقيام بعملها بل توجدونها لتمرير أعمالكم وصفقاتكم وسرقاتكم والتغطية على نظامكم الفاسد. أو حكومة سياسية لكل طرف فيها حصّة تتحججون بالتأخر في تأليفها بالتناحر على الحصص فيها، منبثقة من أحزاب أمراء الحرب الذين انتفت اسباب وجودهم ويصرون على اختلاق المزيد منها من جعبة ذكريات المجازر السابقة حتى يستمروا باقتياد القطيع ولو الى قعر الهاوية.

لا نريد تلك الحكومات ونعلم أنكم غير قادرين على انتاج حكومة تعالج ما تسببتم به من هريان في هذا الوطن المحتضر. بل نريد طمأنينة وأمان. نريد أن نجد الدواء لأهالينا الذين يعانون من السكري والضغط وأمراض القلب بسبب إجرامكم المتواصل على مر السنين. نريد أن تكون المواد النفطية متاحة أمامنا عندما نحتاج إلى ملىء خزازين سياراتنا بالوقود للذهاب الى العمل. نريد أن نأكل مواداً غذائية غير ملوثة ولا فاسدة وبأسعار معقولة. نريد جنى عمرنا المسروق من المصارف.

نريد دواء لحرقة القلب ونريد استعادة القدرة على النوم وعلى بناء الأحلام. نريد أن نعمل من أجل مستقبل وليس من أجل وجبة عشاء. لا نريد منكم أن تتفقوا على الاسماء ولا تهمنا اللوائح اذهبوا واياها الى ديار البلي يا قليلي الشئمة والحياء ومعدومي الضمير. لا تعنينا الانتخابات النيابية المبكرة ولا أمل لنا بأي تغيير طالما أنتم أحياء ترزقون ووقحون متمسكون بالكراسي. لا تعنينا استعراضاتكم وتهديداتكم بالعودة الى ماضي أمجادكم الفارغة والمزيفة. أعيدوا لنا الحياة! تعبنا من الموت! لا نريد حكومة ولا حصص ولا يهمنا تقسيمكم الطائفي أعيدوا لنا فخرنا بالهوية لأننا عالقون في جحيمكم نبحث عن وطن!

اليانا بدران

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق