لبنان وكنعان.. والحِسبة والدكّان!

بين الحكومة والمركزي والمصارف إنقسام وفارق 1000 مليار بالأرقام! والمواطن ضائع بين الأوهام والأحلام! هذا يبيعه الكلام وذاك يركّب له الأفلام! تنطبق عليهم مقولة كلٌّ يُغنّي على ليلاه! واللبناني يصرخ يا ويلاه! حسابات ومحسوبيات “هات وخود خود وهات”! البنك الدولي على الباب وبين بعضهم يتشاجر الشباب! على الخط دخلَت لجنة المال لتسأل أين ذهبت الأموال ولتُصحّح فارق الأرقام بدون كثرة كلام! فالمسؤولية وطنية لحماية الإقتصاد والمواطنين من مقصلة الوطنجيين! يُحاول كنعان ردم الهوّة بكل أنواع “العِدّة”! فالهدف تحسين وتحصين الموقف اللبناني تجاه المجتمع الدولي! بِعمل شفّاف ومهني بعد أن تلاشت الشفافية وفُقدت المِهنية! فهل ينجح كنعان في تثبيت المدماك في خطة إنقاذ لبنان؟ في زمن كلٌّ فاتح فيه وعلى حسابه حِسبة ودكّان!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق