لن ينام لا ليلاً ولا نهاراً!

يعجبني فوز المواطن جان بشير من منطقة كوسبا في الكورة بالجائزة الكبرى في اللوتو اللبناني، وقد بلغت أكثر من 3 مليار ليرة لبنانية. ويعجبني انه حصل على الجائزة الكبيرة نقداً! ويعجبني أكثر أنه كان بحاجة اليها كونه عاطلاً عن العمل وهو متأهل ولديه ابنتين. لكن الذي لا يعجبني قوله: “هلق صار فينا ننام مرتاحين”! لأن العكس هو الصحيح كون الملياردير الجديد لن ينام لا ليلاً ولا نهاراً! فهو سيمضي نهاره مستقبلاً “المحبّين” ومودّعاً الشحّادين كما الإنبطاحيين! ناهيك عن ماسحي الجوخ الى مبيّضي الطناجر وجهابذة المشاريع وزمرة الجشعين وشلّة المُرابين رازحاً تحت ثقالة الأقارب العقارب..! وسيضطر للسهر ليلاً ليحرس أمواله من السارقين والناهبين والمارقين!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق