مافيا اللقاح بين شلّة آذار وزمرة أيّار!

لا يعجبني كلام وزير الصحة الممروضة الحسن الحمد بقوله : “لا يمكن للحكومة شراء اللقاح الصيني والروسي من قرض البنك الدولي لأنهما غير معترف بهما من منظمة الصحة العالمية غير اننا سمحنا للشركات الخاصة باستيرادهما”. لأن العذر الصحي أقبح من الذنب الحكومي! فكيف لوزارة وحكومة لا تستورد لقاح لأنه غير معترف به من منظمة الصحة العالمية؟! بينما بالمقابل تسمح لشركات خاصة باستيراده! فإذا كان اللقاح غير جيّد لماذا تسمح الحكومة باستيراده؟! وعلى حساب صحة الناس! واذا كان جيّد لماذا تسمح لغيرها باستيراده؟! ولا تستورده هي؟! واذا كان السبب مادي فصحّة المواطنين أبدى من سرقات وهدر السياسيين! واذا كان السبب غير ذلك فليطلعنا عليه معاليه! إلاّ اذا كانت هناك مافيا جديدة اسمها مافيا اللقاح ستنضم الى مافيات النفط والدواء والسلاح والكهرباء والاحتكار والغذاء والدولار والفجّار.. الى آخر معزوفة شلّة آذار وزمرة أيّار!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق