ما بيصحّ الاّ الصحيح!

يتم التداول في الاوساط الشعبية الكسروانية ان الحملة التي يتعرّض لها النائب المستقيل نعمة افرام من وهناك ومن هذا وذاك! تدل على ان افرام يسير على الطريق الصحيح ولن يقف بدربه لا صوت فحيح ولا ديك فصيح ولا عقل شبّيح! كسرواني عتيق علّق على الامر بالقول: بالنهاية ما بيصحّ الاّ الصحيح!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق