ما في بونجور يا حكيم؟!

صرّح رئيس القوات سمير جعجع: ” الظروف كانت غير مناسبة على الإطلاق لتولي سعد الحريري رئاسة الحكومة وكان من الممكن أن تكون نهاية له هذا اعتقادنا وحساباتنا.”
والدبور يقول : الظروف لا تشكّل وزارات بل المصالح الآنية التي تناسب فريق فيخلق الظرف المؤاتي لفلان ويعقّد الأمور لفليتان. أما القول ان هناك نهاية للحريري او غيره من الطاقم الفاسد الكاسد.. امل بليس بالجنة!

رد الحريري الصغير على حكيم القوات: “بونجور حكيم… انت شايف مصيري السياسي كان مرهون بقرار منك؟ يعني الحقيقة هزلت. يا صاير البخار مغطّى معراب او انك بعدك ما بتعرف مين سعد الحريري.”
والدبور يقول : يا ريت بتربطوا مصيركم كلكن بالشعب بتنحلّ القضية بالحبوسي وبسرعة البرق. بس انتو مش شايفين حدا غير اشخاصكن الكريمة. أما البخار فحدّث ولا حرَج، طغى على عقول الكل… الله ينوّركن!
ما في بونجور يا حكيم؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق