مبارزة سياسية

 

قال الوزير البرتقالي جبران باسيل: كلما حاولنا اصلاح الوضع يقولون انهم ليسوا جاهزين ويؤجلون وفي كل مرة المنطق نفسه من الفكر نفسه الذي يريد ابقاءنا في الوضع الذي نحن فيه..

وفي المقابل قال الوزير البرّي حسن الخليل: بعض أفكار باسيل مضيعة للوقت …

“الدبور” لا يدخل في المبارزة السياسية بين الوزير والوزير، لان الدوافع مبنية على الخلافات السياسية وليس المنطق والمصلحة الوطنية. لكن لا بدّ من التعليق على هذا وذاك. 

الى باسيل نقول: كفانا الاختباء وراء اصابعنا والادّعاء ان الفشل ناجم عن عرقلة من قبل الآخرين. ما تقوله قد يكون صحيحاً كون المافيات الحاكمة لا تريد التغيير. لكن حتى الآن لا يزال الشعب اللبناني يشكك في رغبتكم وقدرتكم على تحقيق التغيير.. الفشل الأكبر ليس في عدم النجاح في تحقيق الأهداف بل في عدم القدرة او الرغبة في تخطي المعرقلين!

والى الوزير الخليل نقول: لقد اضاع ما يسمّون انفسهم زعماء هذا الوطن جميع الفرص التي اتيحت امامنا لإنهاض لبنان وإعادة اعماره لجهة البشر قبل الحجر. 

وما هو اخطر، لقد اضاعوا تحديدا فرصة استرجاع لبنان للبنانيين، لأنهم اصغر من ان يحكموا مثل هذا البلد بتبعيتهم العمياء الى الخارج… الذي لا يعتبرنا وطنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق