محاسبة المحاسِب!

بري: النواب كانوا صادقين لكن جهات أخرى لم تلتزم بما وعدت فيما خصّ الجلسة التشريعية وربّ ضارة نافعة.

النواب ربما هم صادقون لكن اسيادهم ليسوا كذلك. من هنا تشكيك الثوار في مصداقية المجلس برمته الذي اجتمعت غالبيته مراراً وتكراراً لإقرار مشاريع سلطوية اوصلت الوطن الى الإفلاس الحالي. فبدل ان يجتمع هذا المجلس من اجل اعفاء اللصوص والمجرمين، من الأفضل ان يلتئم لإقرار قوانين محاسبة كبار اللصوص واسترداد الأموال التي نهبوها على مدى عهود… لكن المحاسِب يجب ان يحاسَب هنا المصيبة ومنها يبدأ التصحيح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق