مصالحة البطريرك وتوبة السياسيين !

دعا كاردينال الموارنة بشارة بطرس الراعي السياسيين الى “التوبة والمصالحة والعودة إلى الله والذات أولا” مؤكدا أن “السياسة ليست وسيلة للنفوذ وتحقيق الثروات الخاصة على حساب المصلحة العامة، بل القيم والاخلاق” معتبراً ان “الأخلاقية السياسية هي المدخل لمكافحة الفساد والتمتع بالصدقية والاستقامة المسلكية، ولتقديم المصلحة العامة على المصالح الفردية والفئوية”.

يعجبنا تفاؤل سيدنا، أم انه مجرد وعظ من دون قناعة. الموضوع يا غبطة البطريرك ان الاخلاقيات السياسية ليست من شيم المسؤولين اللبنانيين الذين ابتكروا قواعد أخلاقية وقيماً جديدة تتناسب مع ممارستهم الحكم. وانت يا سيدنا الأدرى بالنسبة الى طرقهم الملتوية التي تحوّل الليل نهاراً، والسرقة شطارة، والكذب ذكاء، والـ… عفّة! 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق