مع صياح الديك والطيور المغرّدة!

 

سقط التاريخ في محيط الغيب، كل يوم نستيقظ مع الفجر ولا نجد ما يثير نفوسنا، بأن الأمور بمنحاها تتجه نحو الفرح والهدوء.

هي أيام تكرج وتتبخّر، سرعان ما نفقد الرؤية والاحساس بالطمأنينة والأمان.

عباقرة ملونين بالجهل والأنانية والاستكبار، الجميع في خدمة السلطان.

الغباء وحده لديه السلطة في هذا الوطن الجريح ونحن نعيش مساحة الاستغراب والذهول لما نشاهد.

رعاة وفي يدهم العصا الغليظة، انقلبت كل المفاهيم والمعايير والقوانين، تحوّلت جميعها لمعادن حارقة للقتل والتدمير والتشويه. ونحن نأكل ونشرب ونضاجع وننام مع الدهاء والاستغراب، لما سوف يأتي من أخبار مع صياح الديك والطيور المغرّدة.

جهاد قلعجي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق