مقياس القيادة!

في وقت تتوالى فيه النكبات والمصائب والمتاعب على اللبنانيين، نودّ تذكير مسؤولينا الأشاوس أن بنك الثقة والإخلاص دائن صعب المراس ومتقلّب الطباع، وأنه يكفيه خطأ واحد لكي يُغلق جميع الحسابات ويفتح أبواب جهنّم ولو بعد حين.

نودّ تذكير أولي الأمر منّا وفينا أن عنوان ثقة الناس أهم من عنوان القصر الرئاسي أو عنوان السراي الحكومية أو عنوان قبّة المجلس النيابي.

نودّ تذكير زعمائنا وقادتنا أن مقياس قيادتهم ومرجعيتهم وحُسن تعاملهم يُقاس بمقدار رجاحة العقل والإدراك والتفهّم، والتحلّي بالأخلاق والضمير ومحبة الناس، والإقدام والشجاعة وتحمّل المسؤولية، وليس على مقياس القدرة على إطلاق الشعارات وتجييش الشارع والمشاعر المذهبية والمناطقية، وإقفال الطرق وتعطيل الأعمال ودخان الحرائق، أو أي مقياس آخر.

ذكّر إن نفعت الذكرى!

عبد الفتاح خطاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق