مناقرات أيّارية بين الديوك التيّارية!

منذ سنة ونيّف انفخت الدفّ وتفرّق العاشقان الأزرق والبرتقالي ولم يدم شهر العسل القسري طويلاً بعد أن مرّ بمطبّات هوائية وبرّية وبحرية وبعد أشهر من المديح والشراكة انقلبت الآية وانتقلنا الى الهجاء والشتائم على الهواء والاتهامات بالتعطيل مرورأ بمبارزة التكليف والتأليف والتسويف وصولاً الى صراع الديوك والتنتيف!… الذي بلغ ذروته في شهر أيّار من ضمن مسرحية هزلية على مسرح قصر الأونيسكو قدّمها كومبارس بار- لمان آخر زمان من بطولة جبران الليموني وسعد الأزرق ومن إخراج الساحر نبيه! وفي النهاية أُسدل الستار على الفصل المضحك المبكي من سلسلة فصول تمثيلية “بيّي أقوى من بيّك” والنتيجة ديوك تيّارية تتناقر بمشهدية أيّارية فيما البلاد مهترية والعباد عالأرضية!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق