مين بيحرّك شغلك!

تعجبني حملة وزارة العمل والتي انتشرت على اللوحات الاعلانية “ما بيحرّك شغلك غير ابن بلدك”.. لكن الذي لا يعجبني ان العمّال الذين كانوا يلصقون الاعلانات هم من جنسيات غير لبنانية!

سارقو جيوب المواطنين!

تعجبني المديرية العامة للأمن العام، التي دهمت محلات يديرها سوريون بطريقة غير شرعية، وأقفلت وختمت بالشمع الأحمر بناء لإشارة القضاء، المحلات المخالفة في مناطق لبنانية عدة كما أوقفت 20 سوريا دخلوا خلسة إلى الأراضي اللبنانية وسلمتهم الى القضاء المختص.. لكن الذي لا يعجبني ان لا احد يدهم ويوقف الطبقة السياسية غير الشرعية التي شرّعت ابواب الوطن وشلّعتها ودخلت خلسة الى جيوب المواطنين وسرقتها!

خريجو السجون ومحترفو التزوير!

تعجبني قوى الامن التي اوقفت مطلوباً للقضاء بموجب ٥ ملاحقات اضافية بجرائم تزوير وتجارة ونقل الاسلحة ومعاملة رجال الدولة بالشدة. وكان خرج من سجن جبيل في العام 2015 بموجب خلاصة حكم مزورة! وكان موقوفاً بجرائم تجارة وترويج وتصنيع وتهريب المخدرات، وكان بحقه 20 ملاحقة قضائية في حينه.. لكن الذي لا يعجبني ان لا احد يوقف كبار خريجي السجون ومروجي المخدرات الطائفية ومحترفي التزوير السياسي ونقل الفتن المذهبية!

شبكة التزوير السياسي والاداري!

تعجبني قوى الامن التي اوقفت شبكة تزوير وبيع شهادات رسمية وجامعية، لقاء مبالغ تتراوح بين 2000 و 5000 دولار أميركي عن كل شهادة بعد تزوير أختام وزارتي التربية والخارجية. لكن الذي لا يعجبني ان لا احد يوقف شبكة التزوير السياسي والاداري والوزاري والنيابي وابطالها من شهود الزور!

قطع أرزاق اللبنانيين وأعناقهم!

لا يعجبني كلام وزير المهجرين غسان عطالله عن وجود 13 مقص حجر في منطقة الرميلة بغطاء من رؤساء البلديات يستفيد منها سوريون وينافسون اللبنانيين، لأن هكذا كلام يطرح سؤالا برسم أحجار الدومينو! أين نواب المنطقة؟! وأين وزراؤها؟! وأين وزارة الداخلية؟! وأين المحافظ؟! وأين الحكومة؟! من قطع أرزاق اللبنانيين وأعناقهم؟! والى اين؟!

منع النواب والوزراء والمسؤولين من السفر!

يعجبني رئيس الجامعة اللبنانية الذي قرر منع السفر لكافة افراد الهيئة التعليمية الا في حالات الضرورة القصوى أو المشاركة في مناقشة اطاريح الدكتوراه المشتركة مع جامعات في الخارج وبعد الحصول على اذن خاص منه. وطلب من العمداء والمدراء الافادة عن اسماء كافة الاساتذة المتخلفين عن القيام بواجباتهم التعليمية والادارية تمهيدا لاتخاذ الاجراءات الآيلة الى انقاذ العام الدراسي الجامعي.. لكن الذي لا يعجبني ان لا احد يقرر منع النواب والوزراء والمسؤولين من السفر والمتخلفين عن القيام بواجباتهم التنفيذية والتشريعية والادارية تمهيدا لاتخاذ الاجراءات الآيلة الى انقاذ البلاد والعباد!

هروب اللبنانيين من وطنهم! 

تعجبني مديرية الجمارك في البقاع التي دهمت سوق الخضار في قب الياس وصادرت البضائع السورية المهربة.. لكن الذي لا يعجبني ان لا احد يصادر العمالة السورية المهرِّبة والمهرَّبة والتي أدّت الى هروب اللبنانيين من وطنهم!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق