مِن حِساب الناس لمصلحة جيوب الريّاس!

لا تعجبني مديرية الشفط في وزارة العتمة والعطَش التي اتحفتنا ببيان انشائي ممجوج استند الى اجتماع سياسي- مالي انتهى بنتيجة بنزين بـ 133000 ليرة ومازوت بـ 101000 ليرة وغاز بـ 90000 ليرة! ولا تعجبني همّتها ونخوتها بإصدار جدول الاسعار صباح الاحد! ولا يعجبني اكثر بيانها الملحق ظهر الاحد الذي يفيد ان “على الشركات النفطية ومحطات الوقود والموزعين بيع المخزون لديهم استنادا الى جدول 11/8/2021، حتى نفاد المخزون لديهم”. لأن البيان بشقّه الأوّل مُبكٍ وبشقّه الثاني مُضحك! ويأتي كفصل من مسرحية شفطية مستمرة تتقاسم بطولتها الشلّة السياسية والمافيا النفطية والتركيبة المصرفية والسلبطة المالية والزمرة الزعماتية، على حِساب الناس ومِن حساب الناس لمصلحة جيوب الريّاس!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق