نجنا يا رب من الاعظم! وممن يتحكّمون بنا!

اتحفتنا بلدية بيروت الممتازة ببيان طويل عريض جاء فيه: “حيث أن بعض المرشحين للانتخابات النيابية عمدوا الى وضع وتعليق صور ولافتات واعلانات تعود لحملتهم الانتخابية على الأملاك العامة وعلى جدران الأبنية وأعمدة الانارة، وذلك بصورة مخالفة للقانون وبدون تراخيص مسبقة..الأمر الذي يشكل ضررا وخطرا على السلامة العامة وسلامة المواطنين في مدينة بيروت، حيث تسبب سقوط إحدى اعمدة الانارة بأضرار جسيمة لحقت بالسيارات المركونة على جانبي الرصيف…لذلك يطلب محافظ بيروت من جميع المعنيين ضرورة إزالة الصور واللافتات والاعلانات عن تلك الأماكن فورا، وإلا ستقوم بلدية بيروت بإزالتها على نفقتهم الخاصة وتكليفهم اشغال أملاك عامة”.

بيان ممجوج مليء بالرغو والحشو وصف الكلام! ولزوم ما لا يلزم! فبدل صف الحكي والاستفاقة من النوم كالعادة بعد ان تقع الواقعة وتحصل المشكلة! كان الاجدى بالبلدية المهترية ان تبادر الى منع تعليق اي من الصور او الاعلانات! بصورة مخالفة للقانون وبدون تراخيص مسبقة! وهي تدين نفسها بنفسها فإذا كانت لا تعلم ان هذه الصور مخالفة فمصيبة واذا كانت تعلم وظلت صامتة حتى وقوع العامود على سيارات المواطنين فتلك مصيبة اعظم! ونجنا يا رب من الاعظم! وممن يتحكّمون بنا!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق