وجهك البشع وأكوام النفايات!

الانتخابات اللبنانية التي يقال انها ستبدّل وجه لبنان مشلوحة في كل المناطق، يافطات وبانويات دعائية، خطب رنّانة، استفراس، نهم، وجوع والضحية فوق سماء الوطن، تبحث عن مخرج تحاول الهروب لتجد ان كل الطرق مقطوعة بالدواليب الحارقة…

ما من شيء سوف يتبدّل، لبنان محكوم عليه بالاعدام، وسيظل رهينة لمزاجية من بيدهم القرار، والعصا، والسكين.

ربما بعض الوجوه الجديدة، التي لا مبرّر لوجودها كلام بكلام، صراخ، ورجاء، وما من شيء سوف ينفع.

فيا سيادة الرئيس والزعيم وسعادة النائب والوزير،

يا من احترفت النصب على مرّ الزمن، ولم تكترث لجائع او فقير، او شيخ مشلوح على باب مستشفى، ايها القاتل، الناهب، المستكبر، الوارث، ايها الخالي من الضمير، والوجدان والشفقة، لبنان سيبقى لك، اعبث به كما تشاء، فالصوت الجميل، لم يعد ينفع، والوجوه الحالمة، قد ركبت الموج ولم ولن يبقى من لبنان الاخضر سوى وجهك البشع، واكوام النفايات.

جهاد قلعجي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق