وزارة المهجرين.. بحاجة الى حلّ!

 

اطلع وزير المهجرين غسان عطا لله البطريرك بشارة الراعي على خطة وزارته وعملها للتمكن من اقفالها بعد 3 سنوات على أن تُعرض الخطة على مجلس الوزراء.

انتهت الحرب اللبنانية منذ ثلاثين سنة ولا تزال وزارة المهجرين على قيد الحياة، رغم وعود وزرائها الذين تتالوا بحلها في عهدهم…

نأمل ان يكون عطالله آخر وزير للمهجّرين في لبنان. وان تعاد المنازل الى سكانها، والمهجرين الى قراهم، ومال الدولة الى الخزينة وليس الا ازلام فلان وفليتان الذين قبضوا مرارا وتكرارا ثمن اخلائهم ما صادروه ولا يزالون قابعين. او الذين قبضوا مرارا اثمان الترميم.. ولا يزالوا يطالبون بالمزيد…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق