وزير يعترف…*

“إذا بقي من المسروق شيء     نوظفه   لإنماء    المناطق”

كلام  قاله… وبكل  صدق    وزيرٌ، شاء أن يُروي الحقائق

وقد  بلغ  من  الدنيا  عتياَ    وصار العمرُ يحصى بالدقائق

فآثر أن  يقول  كلام  حق      وقد  آن  الأوان  لأن  يفارق

ويحمل وزره.. إذ كان لصاً      يُدان بجرم  إخفاء  الحقائق

ويُسأل كيف ينكث في عهود   عليها كان أقسم باسم خالق

فجاهر  قائلاً  وبكل صدق:    “حكمناكم  بأعقاب  البنادق

وكنا   عصابةً  لا  بل فريقاً     تخصصنا   بتدمير   المرافق

وكان الفرد   منا   مطمئناً..     يقوم  على  سلامته    مُرافق

يشدّد   أزره   حشدٌ   كبير     قوامه   ألف   كذاب   منافق

نهبنا المال، قسّمنا الأراضي    وزيفنا..      وزورنا      الوثائق

وما كنا نهاب سؤال  شعب    ولم نر دون سلب الشعب عائق

وكنا   إذا   سُئلنا  عن  نماء      أجبناهم   معاً،   وبرد   واثق:

“إذا  بقي من المسروق شيء     نوظفه    لإنماء     المناطق!”

  • ف. ع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق