وطن مفجوع.. مواطن موجوع وطاقم منزوع!

لا تعجبني تصريحات مسائيل الدولة وأوزار السرايا التي تعزو فقدان المواد الاستهلاكية إلى جشع التجار والتهريب والاحتكار..! ولا يعجبني أكثر أن الجميع يعترفون أن الدعم أثبت فشله وأهدر أموال الناس! ولا يعجبني أكثر وأكثر أن رئيس حكومة تصريف الأموال يرفض وقف الدعم قبل بدء تنفيذ البطاقة التمويلية بحجة أنه قد يدخل البلاد في فوضى! ولا يقدّم بديلاً فعلياً! فجنابه استفاق عليها اليوم! كلامياً! بعد ان نام على حرير الدعم او الهدر سنة! فوعَد بمشروع “بطاقة” ليرمي طاباته في ملعب مجلس النوّام! دستورياً وسياسياً واقتصادياً ومالياً ومعيشياً وتربوياً فيما هو مستنكف عن جمع حكومته المستقيلة! التي تتخبّط بالفوضى ولا تقوم بأدنى واجباتها! فإذا لم تجتمع حكومة التصريف في هكذا ظروف وأوضاع؟ متى تجتمع؟! وأين أصبحت البطاقة التمويلية الموعودة ومن اختصاص مَن هي؟! ومتى ستصدر وتوزَّع؟! عندما تتبخّر الأموال! ويموت الناس من الجوع؟! في وطن مفجوع وفي ظلّ طاقم منزوع!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق