يكشف حساباتهم ويفضح محسوبياتهم!

سأل ابراهيم كنعان:” لماذا لم يعيَّن حتى الآن المدققون الذين يحتاج اليهم ديوان المحاسبة لانهاء العمل في الحسابات المالية التي اعيد تكوينها منذ العام 1993 والتي ما كانت لتنجز لولا العمل الذي بدأناه في لجنة المال والموازنة العام 2010؟”

والدبور يجيب: لأن التدقيق ليس في مصلحة الطبقة الآذارية والأيّارية الفاسدة التي احتالت وأهدرَت ونهبَت! ولأن تدعيم ديوان المحاسبة بالمدققين سيزعزع دعائمهم ويُغلق دواوينهم ويكشف حساباتهم ويفضح محسوبياتهم! فيدقّ التدقيق أبوابهم وساعتها تدقّ ساعة الحِساب!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق