السَيف الذي يحرّر المشهد من جمال الرؤية!

انه عهد الذل الذي يرتدي الثياب الموقعة ويتلوّن كـ”فوشيه” في تاريخ الثورات الفرنسية.

انه عهد الارهاب الذي يقرأ الدين ويعمل من الفتحة كسرة والضمة سكون زيف وأساطير تتوارث المجد المزيّف والقصص الخرافية.

فساد يتكدّسه الوسخ البشري، واعلام مأجور ووجوه منتصبة دون روح وإحساس.

رعاة بقر يسيرون بالوطن نحو شفير الهاوية وانتظار الامل يعيش مصعوقاً بالقهر في انتظار اعجوبة!

أين نحن من وطن يحمل في صورته خوف الشباب ويمسح الحزن الذي احتلّ مخدّتنا ودمّر أحلامنا!

اولئك الحكام الذين افرَغوا البلاد من شموعها وقناديلها وتلاعبوا بمصائرنا وخنقوا الحريّات وجوّعوا العالم!

سوف انحني اجلالاً واكباراً لبشاعة المصير، والرأس الواحد والسطر الواحد، كي لا يبقى تحت شجر الاوزون القاتل والسَيف الذي يحرّر المشهد من جمال الرؤية!

جهاد قلعجي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق