الاصلاح يبدأ بأهل البيت!

صرّح رئيس مجلس تحاصص الوزراء السعد النائم على الحرير “ان الإصلاح سيطال كل الدوائر في الدولة على أن يكون هناك ميزان موحد للقيام بهذه الإصلاحات”…

منذ ان ولدت الجمهورية الثانية وآل الحريري يعدوننا بربيع جديد وقيامة لبنان، واصلاح ودولة، ولبنان البدائع… ومن وقتها تتدحرج الاوضاع والآمال، وبات رجاؤنا الوحيد ليس النهوض المنشود بل عدم السقوط الى مستويات ادنى ..واصعب.. واكثر الماً!

فيا دولة الرئيس، لا اصلاح للدوائر قبل اصلاح الطبقات العليا. الموظفون يتمثلون، ويستقوون، بأسيادهم بل قوادهم الحاكمين. من هنا المشروع يبدأ بلجم اهل البيت، اي في محيطك المقرّب، ومن ثم طالب زملاءك الحكام بان يفعلوا بالمثل. هذا هو الميزان الحقيقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق