تواطؤ المافيات والزعامات والإقطاعيات!

يعجبني إقرار مشروع نفَق بيروت – البقاع ضهر البيدر ، بعد 60 عاماً على بدء المطالبة به! وطبعاً سيعجبني أكثر إذا تم تنفيذه! ولا يعجبني عدم ذكر رائد التخطيط ووزير التصميم والرؤيوي #موريس_الجميّل الذي كان من أوّل المطالبين والمخطّطين في خمسينيات وستينيات القرن الماضي لهذا المشروع وغيره من مشاريع هدفها المصلحة العامة وليس تنفيعات المصالح الخاصة! وكان يواجَه بتهكّم وتواطؤ المافيات والزعامات والإقطاعيات! المستنسَخة حتى يومنا هذا!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق