حلم الشفط الآذاري وكابوس القحط الأيّاري!

أعلنت شركة “إيني” الإيطالية، عن اكتشاف ​حقل غاز طبيعي​ جديد في المياه​ الإقليمية المصرية بالتعاون مع شركة “بي بي” البريطانية و”توتال” الفرنسية وستواصل الشركة الاكتشاف في منطقة “نوروس” الكبرى، من خلال حفر بئر جديد هذا العام.. علماً ان كل دول الحوض الشرقي للمتوسط ابتداء من مصر وسوريا وتركيا وقبرص وصولا الى اليونان بدأت بالتنقيب منذ زمن والاستخراج ايضاً بكميات تجارية كبيرة! ناهيك عن اسرائيل التي تنقّب وتستخرج وتسرق نفطنا وغازنا ومياهنا وهواءنا..! فيما دولتنا العلية وبعد سبات عميق حلمت به بشلالات نفط وانابيب غاز! استفاقت على التنقيب منذ اشهر لكن المضحك المبكي ان الشركات نفسها التي تنقّب في الدول المجاورة كانت توقّعت كميات هائلة عندنا! إلاّ أنها بعد الحفر لم تجد لا النفط ولا الغاز في مياهنا الاقليمية! لكنها وجدت النفايات والصرف الصحي! فتبخّر الغاز وكثرت الألغاز!! وتحوّل حلم الشفط الآذاري الى كابوس القحط الأيّاري! ربما الشركات أخطأت في المكان حيث كان يجدر بها ان تنقّب في خزّانات وخزنات شركات وكارتلات النفط والغاز بكل فروعها وتفرعاتها السياسية والاقتصادية والمالية والمصرفية اربعتعشية كانت ام تمانيّة!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق