رائحة الدولة تفوح.. من ريغارها المفتوح!

لا يعجبني تكرار سرقة أغطية الريغارات في مناطق لبنانية عدّة، والتي يعزوها البعض الى ارتفاع قيمة هذه الأغطية! ولا يعجبني أكثر أن الذين يسرقونها هم محترفو سرقة! ويشكّلون عصابة مافياوية ريغارية! ولا يعجبني أكثر وأكثر أن مافيا الريغارات تسرَح وتمرَح في ظلّ دولة الريغارات التي كل متزعّم فيها “على ريغارو صيّاح”! فيما المواطن المسكين وقَع على رأسه شَك في ريغار الدولة المفتوح والتي منه رائحتها العفِنة تفوح!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق