“متنيون سياديون”: حرية القرار والمحاسبة والكفاءة والقضاء المستقل وحصرية السلاح للجيش واسترجاع الاموال المنهوبة وحماية حقوق المودعين!

في خطوة لها رمزيتها الوطنية والشعبية أُطلقت لائحة الثورة والتغيير لائحة المعارضة الحقيقية “متنيون سياديون” من ساحة ثوار جل الديب، بحضور شعبي حاشد تأكيدا على استمرار شعلة الثورة حتى تحقيق اهداف التغيير والسيادة والاستقلال..

بعد النشيد الوطني اللبناني ودقيقة صمت عن أرواح الشهداء الذين سقطوا منذ العام 1975 مرورًا بشهداء ثورة الارز وصولا لشهداء ثورة 17 تشرين وشهداء جريمة العصر في 4 آب، أطلقت لائحة متنيون سياديون برنامجها الانتخابي وقدّم الاستاذ ماريو بدر الاحتفال: “من هذه الساحة التي شهدت على انتصارات وشراسة شبابها الذين تعرضوا لشتى انواع القمع وما استسلموا لا بل توحدوا بأغلبيتهم في لائحة تحاكي طموحاتهم ومشاريعهم ورؤيتهم لمستقبل مشرق للبنان مستقبل يكون فيه الجيش اللبناني وحده يحمي ويدافع عن المواطن والوطن، يكون فيه بناء الدولة ومؤسساتها مرتكزا على الكفاءة لا المحسوبية، يكون فيه القضاء مستقلا والقضاة غير معينين من قبل الطبقة السياسية.. لائحة “متنيون سياديون” تشكلت من قلب المتن وبيئته لتحاكي طموحات اهله واهلها ووجعهم..”

المرشح عن المقعد الماروني بول ناكوزي أعلن أن ما يميّز لائحة “متنيون سياديون” عن باقي اللوائح انها تتمتع بحرية القرار وعدم ارتباطها بأي فريق سياسي، ودعا الى توحيد التصويت للائحة كونها تمثل اللائحة التغييرية الوحيدة في المتن، وكل المستقلين فقدوا استقلاليتهم بانضمامهم الى لوائح الاحزاب واصبحوا تحت عباءتها ومشاريعها الخاصة. كما توجه برسالة الى المجتمع الدولي وصندوق النقد الدولي بعدم وضع ثقتهم بهذه الطبقة السياسية الفاسدة لأنها فقدت شرعيتها الوطنية وطالب بالمحاسبة والعقاب من خلال قضاء مستقل.

المرشح عن المقعد الماروني وائل صقر أشار الى ان هذه هي اللائحة الوحيدة التي تمثل ثورة 17 تشرين في دائرة المتن عكس ما حصل في باقي الدوائر حيث نجحت السلطة بتشتيت لوائح المعارضة..

المرشح عن المقعد الماروني رومانوس رعد تكلّم عن الظلم الذي يعيشه المواطن اللبناني في كافة المجالات، نتيجة ظلم السلطة السياسية وفسادها وشدد على ضرورة استرجاع هوية لبنان الحقيقية والمبنية على المواطنية لا على الانقسامات المذهبية والطائفية..

المرشح عن المقعد الكاثوليكي الفرد رياشي أضاء على دور الفدرالية وكيفية تطبيقها بما لا يتعارض مع وحدة المكونات اللبنانية، وشدد على ان الضريبة التي يدفعها ابناء المتن يجب ان تبقى في المتن، للتطوير والانماء في شتى المجالات.

المرشح عن المقعد الارثوذكسي شادي بشارة ركّز على دور الكنيسة ونشاطاتها الاستشفائية والاجتماعية والانسانية لافتًا الى اهمية وجود مجتمع حي غني بالجمعيات الاهلية الناشطة في تنمية المجتمع ودور اعضاء اللائحة في العمل من اجل  التكامل مع مواقف الكنيسة والجمعيات..

المرشح عن المقعد الماروني شربل ابو جودة تحدث عن مشروعه في اعادة اعمار مرفأ بيروت بعد الانفجار الذي دمره وتطويره وفقًا لدراسة حديثة تواكب متطلبات الحداثة ليعود الى مكانته الشرق اوسطية والعالمية..

المرشح عن المقعد الارمني شانط صرافيان أكد على اهمية الصناعة كركيزة اساسية لتنمية الاقتصاد اللبناني لافتًا الى رؤيته المبنية على العلم وصناعة التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي وتحويلها الى ثورة صناعية لبنانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق