ناس بسمنة وناس بـ…!

قال رئيس تيار المردة سليمان فرنجية موجّهاً الكلام الى التيار البرتقالي: نؤكد ان سركيس حليس هو صديق ونؤمن ببراءته فهو شخص آدمي ومظلوم. مضيفاً: يحق لنا ان نقف الى جانب ناسنا على ما يقوم به البعض بالتنصّل من الأشخاص.

والدبور يقول: من شيَم الانسان، حتى ولو كان من اهل السياسة، ان يؤمن بالصداقة ويقف الى جانب اصدقائه، والمعروف عن سليمان الحفيد انه من هذا النوع. لكننا نأسف من ان هذه الوقفة تتحول الى مواجهة مع القضاء الذي هو وحده يثبت براءة المتّهم. اما بالنسبة الى الناس، فبعدما قسمتموهم الى “ناسكم” و”ناسنا” تحوّل الانسان في لبنان الى سلعة تُباع وتُشترى في سوق الاستزلام السوداء. ما حوّل لبنان الى مزارع يرعاها زعماء فاسدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق