وزير يحزّر.. وزير ينظّر.. ووزير يهزّر!

وزير الداخلية: ترقباً لوصول عاصفة ثلجية قوية إلى لبنان مترافقة مع رياح سريعة وأمطار غزيرة،على المواطنين أخذ الحيطة والتنبه لسلامتهم وتجنب سلوك الطرقات الجبلية، والقيادة بحذر في حال التنقل تفادياً للإنزلاقات بسبب تكوّن طبقات من الجليد وتجنّب ركن السيارات بالقرب من اللوحات الإعلانية والأشجار تحسباً لاقتلاعها بفعل الرياح..

وزير التربية: نظرا للتوقعات الجوية التي تنذر بعواصف ثلجية وموجات الجليد يترك لكل مدير مدرسة ومهنية ومؤسسة تربوية رسمية أو خاصة قرار فتح المدرسة أو إغلاقها!

الوزير الدبوري: والحكومة تغط بسبات عميق! وكل وزير يغنّي على ليلاه! وزير يحذّر ووزير يحزَّر! وزير يوزّر ووزير ينظّر! وزير يفزّر ووزير يهزّر! وزير يخزّر ووزير يجزّر! وزير يبذّر ووزير بيزّر! هل يعلم معالي الحلبي انه هو الوزير وليس مدراء المدارس! هل يعلم ان قرار فتح اي مدرسة في هذه الظروف المناخية هو مجازفة بحياة الطلاب والاساتذة! هل يعلم معاليه ان من اقل واجباته في هكذا ظروف اتخاذ القرار الحاسم والحازم بدل تمييع القصة والتخلي عن المسؤولية ارضاء لهذا او ذاك!.. لقد جعلنا نترحّم على ايام سلفه المجذوب!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق